placeholder-image.jpeg

أكد سعادة الشيخ الدكتور فالح بن ناصر بن أحمد بن علي آل ثاني وزير البيئة والتغير المناخي، إن اليوم الرياضي للدولة مناسبة هامة لتشجيع وتحفيز جميع أفراد المجتمع على ممارسة الرياضة، وجعلها جزءا أساسيا من نمط حياتهم اليومية، لما للرياضة من أهمية في حياة جميع الأفراد وبناء مجتمعات صحية.

وقال سعادته، خلال مشاركته في عدد من الفعاليات الرياضية التي نظمتها وزرة البيئة والتغير المناخي بالتعاون مع نادي الجولف (المدينة التعليمية)، إن تخصيص يوم وطني للرياضة سنويا منذ عام 2012 ، يعكس الرؤية الحكيمة للقيادة الرشيدة في ترسيخ ثقافة ممارسة الرياضة وزيادة الوعي بأهميتها ودورها في حياة الأفراد والمجتمع، بالإضافة إلى توسيع قاعدة المشاركة الشعبية في الأنشطة الرياضية المختلفة، من أجل بناء الإنسان وتعزيز قدراته الصحيّة والذهنية، تعزيزاً لأهداف رؤية قطر الوطنية 2030 .


وأكد إن تأثير الرياضة الإيجابي على صحة الإنسان، ظهرت أهميتها بوضوح في مقاومة والتقليل من الآثار المترتبة على الإصابة بفيروس كورونا (كوفيد-19)، وهو ما يفرض على الجميع كبارا وصغارا الحرص على ممارسة الأنشطة الرياضية على مدار العام، بهدف تربية وتنشئة جيل رياضي يساهم في مسيرة النهضة والتطور لبلادنا.

ونوه سعادة الشيخ د. فالح بن ناصر بن أحمد آل ثاني بوجود علاقة تكاملية بين الرياضة والبيئة، فكلاهما تنعكس آثاره المفيدة على صحة الإنسان والمجتمع، حيث تقوم دولة قطر بجهود كبيرة للحفاظ على عناصر البيئة (الهواء والماء والتربة) والحد من الآثار الضارة لصحة الإنسان، كما تولي الدولة اهتماما كبيرا بالرياضة وتشجع على ممارستها، ولعل تخصيص هذا اليوم الرياضي، الفريد من نوعه على مستوى العالم خير مثال على ذلك الاهتمام.

a3f6f393-791b-480f-b7f2-3fea5bf43bd7.jfif

Our Presence

Our offices are located at QNCC

 

T: +97444707183

F: +97444707772

PO BOX 8397 Doha, Qatar

Email: info@amlak.com.qa